أساسيات الجمال: كيف نحدد نوع بشرتنا (ولماذا يعتبر هذا الأمر مهماً!)

أساسيات الجمال: كيف نحدد نوع بشرتنا (ولماذا يعتبر هذا الأمر مهماً!)

عندما يتعلق الأمر بالعناية بالبشرة، لدينا جميعًا نوع. نوع الجلد ، هذا هو.

يعتبر نوع البشرة الشيء الذي يولد الإنسان به، وهو ما يحدد التكوين والمظهر الافتراضي للبشرة. يؤثر نوع البشرة، والذي يتأثر بالعوامل الوراثية عادة، على حجم المسام، وكمية الزيت التي تنتجها البشرة، كما أن نوع البشرة يحدد بشكل مباشر المنتجات والمكونات التي ستعمل بشكل أفضل لعلاجها.

وفي حين أن البشرة ستتغير بمرور الوقت اعتماداً على العوامل الخارجية مثل البيئة ونمط الحياة والعمر، فإن هذه الأشياء ستؤثر على حالة البشرة بدلاً من التأثير على نوعها، فمثلاً الشيخوخة وحب الشباب والجفاف والحساسية كلها أمثلة على الحالات التي يمكن أن تكون البشرة بها إلى جانب نوعها الأساسي، وحتى يعمل روتين العناية بالبشرة على المستوى المنشود، من المهم جداً معرفة نوع البشرة، لذا قمنا بتجميع كل ما تحتاج معرفته حول أنواع البشرة.

كيف تحدد نوع البشرة

لست متأكدا من أي نوع أنت؟ أفضل طريقة هي إلقاء نظرة عن قرب والنظر في ما يلي:

● ما هي كمية الماء في البشرة؟ هل هي ذات ملمس مشدود؟ أم هي مرنة وطرية؟
● ما هو مستوى الدهون في البشرة؟ يؤثر الزيت على نعومة البشرة، لذا فإن البشرة الأكثر نعومة ستحتوي على كمية جيدة من الدهون.
● هل تعتبر بشرتك حساسة؟ هل تتأثر بشدة مع بعض المنتجات أو المحفزات؟
● ما هو حجم المسام؟ هل هي كبيرة؟ أم صغيرة؟ أو لديك المزيج من الاثنين؟

أنواع البشرة

• العادية: إذا كانت بشرتك عادية، فهذا يعني أن بشرتك ليست دهنية أو جافة جداً. تتميز البشرة العادية بمسام دائمة صغيرة الحجم تغطي الوجه بالكامل مع عدد قليل من العيوب. لا يعاني معظم الأشخاص ذوي البشرة العادية من حساسية الجلد وغالباً ما يكون لديهم بشرة متألقة وصحية.

• المختلطة: وهي عبارة عن مزيج من كل من البشرة الجافة والدهنية. تتميز البشرة المختلطة بمسام أكبر عند المنطقة (الأنف والجبهة والذقن) من الوجه ومسام أصغر في الأماكن الأخرى منه. كما تعتبر البثور شائعة لدى هذا النوع أيضاً.

• الدهنية: تعاني البشرة الدهنية بشكل عام من إنتاج الكثير من الزيوت بشكل طبيعي، ونتيجة لذلك فإن البشرة الدهنية لديها مسام أكبر تغطي الوجه بالكامل. تتمثل الصفات النموذجية للبشرة الدهنية في المظهر اللامع أو الدهني، والمسام الكبيرة، والجلد الذي يبدو عادةً سميكاً أو خشناً، باإضافة إلى البثور (العرضية أو المستمرة)، وانسداد المسام، والرؤوس السوداء. إذا كنت تعاني من بشرة جافة، فإن بشرتك حساسة أيضاً.

• الجافة – تتميز البشرة الجافة بصغر المسام التي لا تنتج إلا القليل من الزيوت الطبيعية، مما يؤدي إلى جفاف الجلد. وتكون أعراض البشرة في هذه الحالة الشعور بالضيق والخشونة، خاصة بعد الاستحمام، وتشعر في هذه الحالة بأن بشرتك مشدودة.

• الحساسة – عادة ما يكون أصحاب البشرة الحساسة أكثر تفاعلاً مع الصابون والمنظفات والأصباغ والعطور في المنتجات الموضعية، ويمكن أن يؤدي استخدام المنتجات الخاطئة إلى الحكة والجفاف والاحمرار. من المحتمل أنه إذا كنت تعاني من بشرة جافة فإن بشرتك حساسة أيضًا. لذلك إذا كنت تعتني ببشرتك الجافة وتستخدم مكونات لطيفة فبالإمكان التعامل معه البشرة الحساسة بسهولة.

ملاحظة: من المهم ملاحظة أن البشرة الجافة تختلف عن البشرة التي فقدت رطوبتها، حيث تنتج هذه الأخيرة عن نقص الماء في البشرة. يمكن أن تعاني جميع أنواع البشرة من فقدان الرطوبة، لكن البشرة الجافة هي أمر وراثي.

ما الذي تبحث عنه في العناية ببشرتك

الآن بعد أن أصبحت لديك فكرة جيدة عن نوع البشرة، قد تتساءل عن المنتجات التي ستعمل بشكل أفضل مع بشرتك وتعالج مخاوفك. إليك بعض المعلومات المفيدة التي يجب معرفتها:

للبشرة العادية:
• اغسلي وجهك مرة أو مرتين يوميًا أو في أي وقت تتعرقين فيه كثيرًا.
• حافظي على ترطيب البشرة بالمنتجات المرطبة لتجنب الجفاف.
• تجنبي الفرك القاسي أو الماء شديد السخونة أثناء الاستحمام أو الاغتسال.
• تجنبي المنتجات المخصصة حب الشباب أو للبشرة الدهنية، لأن هذه المنتجات قد تكون مقشرة للغاية.

للبشرة المختلطة:
• اغسلي وجهك مرة أو مرتين يوميًا أو في أي وقت تتعرقين فيه كثيرًا.
• استخدمي منظفًا لطيفًا يوميًا ولا تستخدمي منظفًا نشطًا سوى عدة مرات في الأسبوع.
• مع البشرة المختلطة، لا يزال الترطيب مهمًا جدًا، لذا لا تبخلي على نفسك باستخدام المرطب.
• احصلي على المنتجات التي تحمل علامة “balancing” لأن هذه المنتجات مصممة لترطيب البشرة الجافة مع مكافحة الزيوت الزائدة.

للبشرة الدهنية:
• اغسلي وجهك مرتين يوميًا وفي أي وقت تتعرقين فيه كثيرًا.
• استخدمي منظفًا لطيفًا يوميًا ولا تستخدمي منظفًا نشطًا سوى عدة مرات في الأسبوع.
• لا تفقئي أو تستخرجي البثور الخاصة بك، لأنها عندئذ ستستغرق وقتًا أطول للشفاء، كما يمكن أن يسبب ذلك انتشار البكتيريا، مما يزيد الأمور سوءاً.
• ابحثي عن عبارة “non comedogenic” في منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل. هذا يعني أن المنتج مصمم بحيث لا يسد المسام.

للبشرة الجافة:
• خذي حماماً لفترات أقصر باستخدام صابون أو منظفات خفيفة ولطيفة فقط.
• تجنبي الفرك القاسي أو الماء شديد السخونة أثناء الاستحمام أو الاغتسال.
• استخدمي مرطبًا مكثفاً بعد التنظيف مباشرة وأعيدي استخدامه حسب الحاجة طوال اليوم.
• استخدمي جهاز مرطب للهواء، وتجنبي ترك درجات الحرارة الداخلية ترتفع بشكل مفرط.
• احرصي على وجود كلمة “hydrating” أو “moisturizing” في منتجات ومستحضرات التجميل التي تستخدمينها.

للبشرة الحساسة:
• تجنبي المواد القابضة القوية والمقشرات.
• استخدمي منظفات لطيفة ومعتدلة (وليس صابون أو مقشر) ومنتجات تحافظ على حاجز بشرتك وتغذيه بشكل عام.
• جففي بشرتك بلطف بعد الاستحمام (بدلاً من الفرك) وضعي مستحضرات العناية بالبشرة على الفور.
• كثرة الغسل يهيّج البشرة الحساسة ويسبب الجفاف المفرط.
• اختبري المنتجات الجديدة على منطقة صغيرة من الجلد قبل يوم واحد على الأقل من استخدامها على كامل الجسم للتأكد من ملاءمتها للبشرة.

أشياء أخرى مهمة يجب معرفتها

كما تشير هذه المقالة، فإن البشرة الجميلة لا تتطلب سحرًا أو معجزة. أنت فقط بحاجة لمتابعة حالة البشرة، لاسيما وأنها يمكن أن تتقلب، لذلك فمن المهم التحقق بانتظام واختيار المنتجات المناسبة وفقًا لذلك. ومع ذلك مع القليل من الوقت والالتزام والروتين المناسب ستكونين في طريقك للحصول على بشرة متوهجة مدى الحياة.

Share this post


×
You've just added this product to the cart:

CLOSE
CLOSE