توصيل مجاني في كافة أنحاء الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على جميع الطلبات لفترة محدودة!

هل تستخدم منتجات العناية بالبشرة بطريقة صحيحة؟

Are you using your skincare products correctly?

هل تستخدم منتجات العناية بالبشرة بطريقة صحيحة؟

نحن نؤمن بشكل كبير بأن العناية بالبشرة هي استثمار وليست إنفاق، وأن اتخاذ خيارات ذكية وقرارات صائبة للعناية بنفسك وبشرتك هو أكثر الأمور إرضاءً للنفس. في المقابل، يمكن أن يتسلل شعور اليأس والإحباط إلى نفسك عند عدم الحصول على نتائج مرضية فيما يتعلق بالبشرة، حتى لو كنت تستخدم المنتجات الصحيحة والمثالية، لذلك من المهم استخدام هذه المنتجات بشكل صجيج وبطرق فعالة لضمان تحقيق أقصى استفادة من استثمارك.

هل تقرأ التعليمات؟

كانت منتجات العناية بالبشرة، قديماً، مقتصرة على الفئات الأساسية، وكان الأمر يعتمد على وضع افتراضات حول مدى الأمان التي توفرها وظائف هذه المنتجات. ومع ابتكار تركيبات جديدة للعناية بالبشرة، والتطور الكبير الذي تشهده هذه الفئة، بات من السهل معرفة ما تحويه هذه المنتجات من مواد، الأمر الذي قد يولد شعوراً بالراحة عند استخدامها، وذلك من خلال قراءة واتباع تعليمات الشركة المصنعة للحصول على أفضل النتائج من العناية بالبشرة.

هل تستخدم الكثير من المنتجات؟

يمكن أن تكون الاختراقات وفرط التصبغ ومشاكل العناية بالبشرة الأخرى أمراً محبطًاً للغاية، خاصة عندما تشعر بأنك تتبع التعليمات بشكل صحيح. لسوء الحظ، قد يكون القيام بكل الأشياء الصحيحة هو المشكلة بحد ذاتها، حيث أن العديد من المنتجات التي تستهدف اهتمامات معينة للعناية بالبشرة، تتضمن مكونات نشطة يمكن أن يؤدي استخدام الكثير منها إلى فقدان توازن بشرتك. ويزداد الأمر صعوبة في تحديد أي من هذه العناصر هو المتسبب في إثارة ردات الفعل في بشرتك أو التهيج، فضلاً عن مشكلة فرط التقشر، حيث من الممكن أن يؤدي ذلك إلى وجود حاجز رطوبة مخترق ما يجعل من بشرتك حساسة وأكثر عرضة للتوتر.

هل تمنح منتجاتك وقناً كافياً لمعرفة النتائج؟

من المحتمل أن يؤدي تغيير روتينك بشكل متكرر إلى خيبة الأمل. مع بعض الاستثناءات، مثل العلاجات الموضعية والأقنعة والمنتجات. من المهم منح منتجات العناية بالبشرة وقتاً كافياً للقيام بعملها والحصول على نتائج جيدة ودائمة. وكما هو الحال في رؤية نفسك في المرآة يوميًاً، أحيانًا لا تكون هذه النتائج واضحة مباشرةً، لذا فإن التقاط الصور قبل وبعد تجربة المنتجات، هي الطريقة المثلى لقياس مدى التقدم. بشكل عام، تحتاج إلى الالتزام بروتين دائم لمدة 28 يومًا على الأقل (أو ما يصل إلى 6 أشهر إذا كان هذا يشمل الرتينوئيدات) لإطلاق الحكم النهائي على المنتجات المستخدمة،  هل كانت فعالة أم لا. 

هل تطبق منتجاتك بالترتيب الصحيح؟

روتين العناية بالبشرة الخاص بك يشبه الكيمياء، لذلك يجب تطبيق منتجاتك بالترتيب الصحيح لتحقيق أقصى استفادة. ويعني هذا تطبيق المنتجات بالترتيب: من الكريمات الرقيقة والمائية إلى الكريمات السميكة. إضافة إلى أهمية معرفة أنه يجب تطبيق المواد الفعالة على الفور لتنظيف البشرة قبل المنتجات الأخرى، وتطبيق منتجات الحفاظ على درجة حموضة البشرة PH (الأس الهيدروجيني) مع منحها فترة جيدة حتى تعمل بشكل أكثر فاعلية. على سبيل المثال، يمكن تطبيق مستويات قليلة من PH (الأس الهيدروجيني) مثل الأحماض وفيتامين ج (المعروف أيضًا باسم حمض الأسكوربيك) واحدًا تلو الآخر على الجلد النظيف، ولكن من الأفضل الانتظار لبضع دقائق وتطبيق بقية روتينك لتجنب تعطيل درجة الحموضة.

هل تركز على وجهك وتتجاهل بقية الأجزاء؟

من المهم الاعتياد على وضع منتجات العناية بالبشرة على رقبتك وصدرك ويديك. ونظراً لاستخدام الهاتف المحمول كثيراً هذا يعني أن معظمنا ينظر باستمرار إلى أسفل مما يتسبب بمتاعب في الرقبة، لهذا السبب يجب التركيز على الاهتمام بمنطقة الرقبة بشكل أكبر. كما أن رقبتك وصدرك أيضاً من أكثر الأجزاء عرضة للتلف الشديد التي تسببه الأشعة فوق البنفسجية لأنها غالبًا ما تكون مكشوفة وغير محمية بشكل كافٍ، لذالك ينصح باستخدام واقي الشمس باستمرار.

Share this post


You've just added this product to the cart:

CLOSE
CLOSE