هل يوجد تأثير سلبي للمواد الكحولية المستخدمة في منتجات العناية بالبشرة ؟

ثمة اعتقاد سائد وسمعة سيئة بأن المواد الكحولية قد تسبب ضرراً عندما يتعلق الأمر بالعناية بالبشرة. لكن الحقيقة مختلفة بعض الشيء، حيث يوجد أنواع متنوعة من الكحوليات تُستخدم عادةً في جميع منتجات العناية بالبشرة لأغراض مختلفة. وإذا ما صودف وكانت الكحوليات “سيئة” فذلك يعتمد على عدة أمور مثل : نوع الكحول، ونوع البشرة، فضلاً عن مستوى تركيز تلك الكحوليات في المنتج.

دور الكحوليات في العناية بالبشرة

تستخدم المواد الكحولية في العناية بالبشرة لعدة أسباب، وهذا يتوقف على أنواع معينة من الكحول المدرجة في كل منتج. عادةً ما تتم إضافة الكحوليات البسيطة، والتي يمكن التعرف عليها من خلال ملصقات المنتج باسم “كحول SD” ، “كحول مشوهة” أو “كحول الأيزوبروبيل”، والتي تساهم في تحسين أداء وتركيبة مستحضرات العناية بالبشرة، إما كمذيبات أو مستحلبات، مما يساعد بتحلل المكونات الأخرى أو مزجها بدقة عالية. كما أنها تساعد المنتجات على أن تجف بسرعة وتبدو غير لامعة على الجلد. وهناك بعض الكحوليات تعمل كمواد حافظة، مثل الكحول البنزيلي، تساهم في ضمان خلو المنتجات الطبيعية والعضوية من البكتيريا. ويمكن أن تعزز الكحوليات أيضاً التغلل الفعال للمكونات (مثل فيتامين C أو الريتينول) في الجلد. في المقابل، بالطريقة ذاتها، فإنها تسهل أيضًا عملية تغلغل العناصر التي من الممكن أن تكون مصدراً للتهيجات مثل الزيوت المعطرة أو العطر.

الجانب السيء للكحوليات البسيطة

في كثير من الأحيان، ترتبط الخصائص السيئة المتعلقة بالكحوليات في مستحضرات العناية بالبشرة، بهذه الكحوليات البسيطة، ففي الوقت الذي تقوم به بتسريع وقت تجفيف المنتج، فإنها تعمل أيضاً على سحب بعض الماء من الجلد في نفس الوقت. قد تسبب هذه العملية إزعاجاً وتؤثر على حاجز الرطوبة الطبيعي للبشرة بمرور الوقت. وتكمن أهمية هذا الحاجز من الحفاظ على توازن وحماية وصحية البشرة، وتفككه يعرض البشرة للأشعة فوق البنفسجية، وبالتالي الإصابة بالتلف. ويمكن للبشرة الدهنية اكتشاف التأثير الفعال واللامع للكحوليات البسيطة والشعور بالرضا التام مباشرةً، لكن الجفاف يزيد من احتمالية إنتاج المزيد من الزيوت للتعويض على المدى الطويل، ما يؤدي إلى تفاقم الحالة.

قد تؤدي هذه التأثيرات الكحوليات البسيطة النفور منها، ومع ذلك فهي شائعة في جميع أنواع المنتجات، ولكن هل يمكن أن تكون ضارة بالفعل؟ إن مدى تأثير هذه الكحوليات على بشرتك يعتمد على مقدار إضافتها في المنتج. إذا استخدمت هذه الكحوليات البسيطة كأحد المكونات القليلة في أكثر من منتج تستعمله بشكل متكرر، فهذا يعني أنك من المحتمل أن تطبق نسبة عالية منها قد تسبب ضرراً لبشرتك. في المقابل، إذا رأيت أحدى هذه الكحوليات في قائمة مكونات المنتج، فمن المحتمل أن تكون أقل ضرراً.

كحولات دهنية

ليست كل المواد الكحولية التي تستخدم في منتجات العناية بالبشرة كحوليات بسيطة. هناك كحوليات من الممكن أن تكون مفيدة بالفعل تسمى كحولات دهنية ويمكن معرفتها عبر ملصق المنتج باسم “سيتيل” أو “ستيريل” أو “فينيل” أو “سيتريل”. تتميز الكحولات دهنية بتأثيرها المعاكس لتلك البسيطة، حيث تعمل كمواد مرطبة تمنع المنتجات من الانفصال. من غير المحتمل أن يكون لهذه المشروبات الكحولية تأثير مزيل للجفاف أو مزعج، ولكن إذا كنت تعاني من الوردية أو الأكزيما أو البشرة الحساسة بشكل خاص ، فلا يزال عليك المتابعة بحذر ومراقبة تفاعل بشرتك.

شارك المنشور



CLOSE
CLOSE
WhatsApp chat