هل يحتاج شعري إلى حماية من الشمس؟

نعم، كإجابة قصيرة. ولكن من الدارج الحديث في الخليج، عن فقدان الشعر والمسبب الرئيسي وهو مياه الصنبور في أغلب الأحيان. وكجزء من هذا النقاش، سوف نذكر سبب الشعر الجاف وغير الحيوي وهو تعرضه للشمس. ولكن لا يعني ذلك أن الحل الوحيد هو ارتداء قبعات الرأس على الشاطيء!
تمامًا مثل البشرة غير المحمية، يمكن لفروة رأسك وشعرك أن يصيبهما الضرر بسبب الشمس. فإن التعرض للأشعة فوق البنفسجية قد يدمر الشعر كما يحدث تماما مع خلايا الجلد. السبب الرئيسي في جفاف الشعر أثناء فصل الصيف (دائما كما يحدث معنا) هي الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس والتي تحرق الطبقة الداخلية والخارجية أيضا لخصلات الشعر، فتكون النتيجة أطراف شعر مقصفة، ضعيفة وغير حيوية ــ منظر غير محبب على الإطلاق. بالإضافة إلى أن مزيج الماء مع الأملاح والحرارة واللمسة الحارقة من الشمس تسبب جفاف الشعر وتقصفه وبهتان خصلات الشعر المصبوغة. فعندما يتعرض الشعر للماء، يزداد التأثير السلبي للشحنات السالبة على الشعر. فتصبح خصلات الشعر أضعف نسبيا عندما تكون مبللة وأكثر عرضةً لمخاطر الأشعة فوق البنفسجية.
لا تجعلي شعرك يدفع ثمن إهمالك لأضرار أشعة الشمس ـــ ارتداء القبعات ذات الحواف الواسعة، أو وشاح خفيف من الحرير ملفوف على الرأس قد يفي بالغرض، ولكن يمكنِك الأخد في الاعتبار استخدام المنتجات التي تحتوي على فلاتر للأشعة فوق البنفسجية لتقليل الضرر الناتج عن أشعة الشمس والبيئة. حماية شعرك يجب أن يكون بقدر حماية بشرتك.

Share this post