نصائح جمالية مجانية للفتيات في حدود الميزانية

هل استمتعت بوقت اجازتك الصيفية غير أنك أنفقتِ خلالها ما لديكِ من مال؟ على الرغم أن الاهتمام بالجمال قد يكلفك مبلغا كبيرا، إلا أنه بإمكانك تفادي هذا الأمر نظرا لإمكانية تحسين النظام الخاص بك لأفضل صورة ممكنة دون دفع أي مبلغ إضافي. وإليكِ بهذه النصائح الجمالية ذات التكلفة الضئيلة:

اهتمي بتنظيف الأدوات التجميلية الخاصة بك بشكل منتظم

الحفاظ على نظافة الأدوات التجميلية الخاصة بك، مثل فرش الماكياج، اسفنجات الماكياج، وحتى غطاء الوسادة الخاصة بك والذي يحتك بوجهك كل ليلة، من شأنه أن يحدث تغييرا شاملا معكِ من حيث تجنب التعرض للطفح الجلدي والالتهابات التي أنتِ في غنى عنها، فالأمر لا يتطلب منك استخدام منظفات خاصة، بل يمكنك استخدام كمية قليلة من غسول الوجه الخاص بك لتنظيف أدوات الماكياج مع الاهتمام بالحفاظ على جفافها بشكل تام لتجنب تجمع البكتيريا عليها.

استثمري في الأدوات والاكسسوارات ذات الجودة الأعلى

قد تأتي محاولة التوفير غير السليمة في بعض الأحيان بنتائج عكسية، بينما قد يؤدي الإنفاق بسخاء على المنتجات طويلة الأمد، مثل أدوات التجميل، إلى توفير مزيد من المال على المدى الطويل. فإذا كنتِ من الفتيات اللاتي يضعن الماكياج بشكل يومي، فعليكِ إذن أن تشتري فرش لا تتأثر جودتها بالتنظيف المستمر. إذ أن إنفاق مبلغ أقل على فرش ذات جودة أقل، قد يجعلك بحاجة إلى استبدالهم باستمرار. كما أن الاستثمار في غطاء وسادة مصنوع من الحرير قد يجعلك توفرين المزيد من علاجات علامات التقدم بالعمر على المدى الطويل، وذلك نظرا لأن الحرير يحافظ على خلو بشرتك من التجاعيد _ التي قد تستمر بالتكون على بشرتك على مدار 7 ساعات بشكل يومي.

قومي بإجراء بحث عن المنتج قبل شرائه

قد يؤدي فهم طبيعة بشرتك والمنتجات التي تناسبها وتلك التي لا تناسبها، إلى توفير مبلغ كبير من المال على المدى الطويل، وكذلك إجراء بحث شامل على المنتج قبل شرائه، لذلك يفضل قراءة آراء وتقييم المستخدمين الآخرين عن المنتج والاطلاع على المكونات قبل شراء أي منتج، ويشمل ذلك غسول الوجه البسيط قليل التكلفة وحتى أنواع السيرم والعلاجات ذات التكلفة الأغلى. قد يكون ذلك الأمر بديهيا بالنسبة للمنتجات التي تستثمرين فيها مبالغ باهظة، إلا أن الأمر يستحق منكِ أيضا تجنب استخدام المنتجات قليلة التكلفة التي قد لا تتناسب مع نوع بشرتك مما قد يؤدي إلى ظهور طفح جلدي أو غير ذلك من الأعراض التي تظهر على البشرة. فالنتائج السلبية قد تكون مكلفة إلى جانب استغراقها لوقت طويل لمعالجتها، لذلك فعليكِ ألا تنجرفي وراء هذه الأوهام.

اطلبي تجربة عينات قبل الاستثمار في شراء منتجات جديدة

غالبا ما يهتم أي بائع تجزئة لمستحضرات التجميل ذو سمعة طيبة، بتوفير عينات من المنتجات التي تهتمين باستخدامها، نظرا لأن تجريب المنتج من شأنه أن يصنع فارقا. فإذا ما كانت بشرتك ذات طبيعة حساسة، فعليكِ أن تهتمي دائما باختبار تاُثير المنتج على بشرتك. فعلى سبيل المثال، تجدين أن موقع بودره يوفر ثلاث عينات مع كل عملية شراء، في حين يمكن أيضا توفير عينات معينة لأننا ندرك مدى أهمية إجراء اختبار وتجربة المنتج قبل الشراء.

استثمري النسبة الأكبر من الميزانية الخاصة بمستحضرات التجميل في المنتجات ذات التأثير الأكبر

إذا كان لديكِ ميزانية محدودة، فعليكِ أن تنفقي أغلبها على مستحضر السيرم الذي تستخدمينه ضمن نظامك الجمالي. فعلى الرغم من أهمية غسول الوجه، حيث نوصي بالتنظيف المزدوج، ولكن طالما أنه ينجز المهمة، فلا بأس أن يكون بسيطاً وغير باهظ الثمن. غالبا ما تكون أنواع الكريم ثقيلة على البشرة، مما يعني الحفاظ على رطوبة البشرة وحالتها الجيدة. وعلى الرغم من روعة أن تتضمن هذه المنتجات مكونات إضافية مفيدة للبشرة، إلا أن هذا ليس ضروريا عند الاهتمام بالتوفير. بينما يمثل الاستثمار في السيرم أو العلاج، خطوة أكثر فعالية من ناحية الاستثمار الذي تحققين من خلاله احتياجاتك الشخصية، مثل صفاء البشرة وإشراقها والتقليل من ظهور علامات الشيخوخة إلى جانب الجفاف وغيرها من الأشياء. لذلك فعليكِ أن تهتمي بالبحث عن مكونات فعالة يمكنها تلبية احتياجاتك وأن تستثمري فيها للحصول على أفضل النتائج.

تذكري أنه يمكن للقليل من المنتجات أن تحقق نتيجة فعالة

هل تعتقدين أن مثل هذه الأشياء المتمثلة في إضاءة الوجه/القناع/السيرم، ضرورية حقا؟ إذا ما كنتِ لا تريدين سوى الحفاظ على حالة بشرتك، فهل تعتقدين أن مثل هذه الزيوت باهظة الثمن بإمكانها أن تحدث فارقا ملحوظا وتساعدك في تحقيق أهدافك الجمالية أو الخاصة بتحسين حالة بشرتك؟ عليكِ بمقاومة أساليب التسويق المغرية والاهتمام بتلبية احتياجات بشرتك. فغالبا ما تحققي مزيد من الاستفادة من خلال شراء كمية أقل من المنتجات.

تقبلي طبيعة شعرك

يمكن لتصفيف الشعر من خلال الأدوات الحرارية والملونات المجففة للشعر أن تؤدي إلى تلف الشعر أو ربما تكون ذات تكلفة باهظة. فإذا ما كنتي تريدين تجنب الاضطرار إلى دفع مبلغ كبير في زياراتك الاعتيادية لصالون التجميل واستخدام الأقنعة وعلاجات الشعر، فعليكِ أن تتقبلي طبيعة شعرك. جربي تصفيفات جديدة وابحثي عن الطريقة المثلى لعلاج شعرك فدائما ما تكون طبيعة شعرك مناسبة لكِ إذا ما تمت معالجته والحفاظ على طبيعته بشكل لطيف.

اشربي كمية كبيرة من الماء

قد يكون هذا الأمر مفروغا منه لكنه يمثل أيضا الأسلوب الأسهل لتحسين مظهرك وتعزيز إشراقتك الطبيعية دون إنفاق مبلغ إضافي من المال. لذلك فعليكِ أن تشربي الماء بشكل منتظم وبوفرة، ففي بيئتنا الصحراوية الرطبة والتي يتم فيها استخدام مكيف الهواء بكثرة، يمكن لكِ من خلال التأكد من الحفاظ على رطوبة البشرة أن توفري المبلغ الذي يتم دفعه لشراء السيرم والعلاجات التي قد تحتاجها بشرتك للحفاظ على إشراقتها.

حافظي على نظافة نمط حياتك

توقفي عن التدخين، لأن ضرره لا يقتصر على كونه مكلف، بل له تأثيرا ملحوظا على مظهر بشرتك، فضلا عن المخاطر الصحية الأخرى (التي قد تعد أشد خطورة). فإذا ما كنتي ملتزمة بنظام العناية ببشرتك ولا تريدين إنفاق أي مبلغ إضافي عن المبلغ المخصص له، عليكِ إذن أن تتوقفي عن التدخين، الأمر الذي يشمل التدخين غير المباشر من خلال التواجد في المطاعم والحانات الملوثة. عليكِ أن تختاري دائما التواجد بقسم غير المدخنين إذا ما تواجدتِ في مثل هذه الأماكن بشكل عرضي لكي تتجنبي التعرض لجو ملوث أنتِ في غنى عنه. نفس الشيء الذي ينطبق على الوجبات السريعة والسهر الواجب تجنبهم؛ فإذا ما تدهورت حالتك الصحية، فإن هذا الأمر سينعكس بشكل أو بآخر على بشرتك.

تجنبي شد ولمس بشرة وجهك

غالبا ما تظل اليدين غير نظيفتين بالشكل الكافي حتى مع المواظبة على غسلهما، لذلك فإن شد ولمس بشرتك قد يؤدي إلى إحداث أضرار خطيرة بها، مثل الندوب التي يخف أثرها إما على مدار فترات زمنية طويلة أو من خلال استخدام علاجات باهظة، وحيث أن شد البشرة قد يمثل ضربا من الإدمان الخطير (ثق بنا، فنحن ندرك هذا الأمر جيدا)، لذلك كان من الواجب عليكِ مواجهة مثل هذا الإدمان بجدية وإلزام نفسك بتغيير عاداتك، وربما كتابة هذا الالتزام، مع تكرار التأكيد عليه، والتأكد من وجود كرة ضغط في المتناول لكي تظل يديكِ منشغلة بشيء ما بعيدا عن بشرتك.

Share this post